Back To Home Page

| RR-Middleeast | -
[English]-[Arabic]
  Regional Representation
  Regional commission
  Regional Members
  Animal Health
  Animal welfare
  Events-Meetings
  Focal points
  OIE PVS tool
  Press Release
  Reference Laboratories
  Regional Projects
  Standards and Norms
  Strategies
  Links


Search


  Today: 251
  Yesterday: 1040
  Total: 291865

 

 

 
 
   

الإعلام الخاص بالأمراض الحيوانية في العالم  WAHISو WAHID

إن أحد الاهداف الهامة للمنظمة العالمية للصحة الحيوانية OIE هو ضمان شفافية الإعلام الخاص بوضع الصحة الحيوانية في العالم عن طريق نشر المعلومات الخاصة بهذا الموضوع. و تقع مسؤولية الإبلاغ عن الوضع الصحي الحيواني في العالم على جميع الدول الأعضاء , بما فيه الامراض المنتقلة للإنسان و وقف ظهور الامراض الحيوانية عامة وبطريقة شفافة.ومن اجل مساعدة الدول الاعضاء في اداء مهمة الإبلاغ هذه وضعت منظمة OIE نظاماً إعلاميا إلكترونيا خاصاً اطلقت عليه اسم واهيز WAHIS و هذا النظام فريد من نوعه ويتضمن قاعدة بيانات فائقة التوسع، ويعتبر حجر الزاوية في لجهود منظمة OIE لتحسين شفافية الإعلام و الإسراع في نشر المعلومات المتعلقة بالوضع الصحي الحيواني في العالم.

 نظامي واهيز  WAHISو واهيد WAHID

جميع اعضاء منظمة OIE ال 180  يستخدمون نظام واهيز للقيام بواجباتهم من حيث نشرالمعلومات عبر تقارير رسمية لظهور الامراض الحيوانية بما فيها المنتقلة للإنسان Zoonoses التي تظهر على أراضي الدول الاعضاء. بالإضافة الى ذلك هناك نظام إنذار وضعته منظمة OIE يستخدم لإعلام دول العالم بالتقارير المرسلة اليها.

في العام 2012 بادرت المنظمة لإصدار نسخة محدّثة لنظام واهيز مع تحسينات هامة، وهو التعديل الأكبر الذي طرأ على هذه النسخة الجديدة بشكل باب جديد للإبلاغ عن ظهور الأمراض البرية الحيوانية. و نظام واهيز WAHIS يسمح للبلدان الاعضاء بإرسال معلومات اضافية إلزامية تتعلق بأمراض لائحة المنظمة للأنواع الحيوانية البرية و الأليفة؛ وكذلك للإبلاغ بطريقة طوعية عن ظهور امراض برية غير مدرجة رسميا في لائحة المنظمة.

الشفافية

منذ إبريل 2006 اصبح من الممكن الاطلاع على تقارير الإبلاغ لجميع الدول الاعضاء و حتى غير الاعضاء بالدخول الى صفحات الانترنت وموقع واهيز WAHIS الذي يحوي قاعدة بيانات متعلقة بالمعلومات المتوافرة عن الصحة الحيوانية  في العالم، بالإضافة الى قاعدة بيانات خاصة بالأمراض الحيوانية بما فيها المنتقلة للإنسان من خلال عدة برامج مقسمة الى عدة ابواب منها جداول مبوبة وفقا للبلدان او المناطق، او لكل اسبوع او شهر او سنة.

بالإضافة الى ذلك هناك اصدار سنوي بشكل مجلدين يجمعان كل البيانات المعلوماتية التي تلقتها منظمة OIE من اعضائها وغير اعضائها خلال السنة المنصرمة. و هذه النشرة فريدة من نوعها وتتعلق بموقعي واهيز WAHIS وواهيد WAHID المحتويان على معلومات تشمل أمراض البر و البحر على السواء.

لماذا يتم الإبلاغ عن ظهور تفشيات الامراض الحيوانية؟

يشهد عالمنا اليوم تزايداً هائلاً في رحلات السفر و حجم التجارة العالمي مع انتقال مستمر للجراثيم المرضية عبر الحدود الدولية و القارات والمحيطات. و عندما ترسل البلدان تقاريرها للإبلاغ عن وقوع احداث وبائية لديها فكل بلد يبدي شفافية يساعد في تحسين مستوى الصحة الحيوانية و الصحة العامة في العالم أجمع، مما يكسب هذا البلد ثقة الشركاء التجاريين والمجتمع العالمي أجمع.

يعتبر كل مندوب لبلد عضو في منظمة OIE كمدير عام للمصالح البيطرية في بلده، و يتم اختياره خصيصا من قبل السلطات الرسمية من أجل تمثيل بلده لدى منظمة OIE. كما يقوم مندوب البلد بدوره بتعيين ضابط اتصال يكون مسؤولاً عن الإبلاغ عن ظهور التفشيات المرضية الحيوانية إلى المقر المركزي لمنظمة OIE في باريس.و يمثل ضابط الاتصال المذكور المرجع الوطني لنظام الإنذار المبكر لمنظمة OIE, و كذلك نظام المتابعة للأمراض الحيوانية و المعلومات المتعلقة بها على النحو التالي:

- الدول الاعضاء ملزمة بالإبلاغ فوراً عن جميع ما يظهر من أحداث وبائية وإرسال تقرير نصف سنوي بانتظام

فيما يتعلق بوجود او غياب 116 مرض مدرج على لائحة امراض OIE كل في بلده.

    - يجب أن تتضمن التقارير السنوية معلومات خاصة بالموظفين و العمال في المصالح البيطرية،   وأعداد القطعان الحيوانية والمختبرات البيطرية و كفاءاتها.

 

    -  تعتمد منظمة OIE مقاربة إستباقية لتعقب الإشاعات غير الرسمية و المعلومات الخاصة بالتفشيات المرضية من قبل مصادر متنوعة.    كما يحق لها عند اللزوم طلب المعلومات اللازمة  من قبل دول اخرى للتأكد من صحته؛  كما تتم حماية الصحة العامة بهذه الطريقة اذ ان أغلبية الامراض البشرية مصدرها الحيوانات (60%) من الحالات وأن عددا كبيرا من أمراض لائحة OIE منتقلة للإنسان.

المسؤولية القانونية للدول الاعضاء في منظمة OIE

منذ العام 1924 لمنظمة OIE قوانين عضوية تفرض على الدول الاعضاء الإلزامية القانونية للإبلاغ عن ظهور امراض اللائحة. كما أن كود البر و كود البحر للصحة الحيوانية (الفصل 1.1) للمنظمة يقضيان بأنه على البلدان الاعضاء إعلام البلدان الاعضاء الاخرى بواسطة المنظمة بأية معلومات ضرورية للحد من انتشار الامراض الحيوانية الهامة والمساعدة في مكافحة هذه الامراض بطريقة أفضل عبر العالم. وحجب المعلومات المتعلقة بالأوبئة الحيوانية من قبل الاعضاء عن المنظمة مهما كان السبب يشكل خرقاً لواجبات الدول الاعضاء بموجب القوانين المرعية الاجراء.

إن الموافقة على عضوية اي بلد تفرض عليه تزويد منظمة OIE بالمعلومات الوبائية اللازمة,و هذا ينطبق على المستوى العالمي ويشمل جميع البلدان.

يمكن مراجعة القاعدة القانونية العالمية في الإبلاغ عن ظهور الامراض الحيوانية على العنوان التالي:

www.oie.int/fileadmin/Home/eng/Current_Scientific_Issues/docs/pdf/notification-EN.pdf

الإبلاغ الرسمي عن ظهور الامراض في الحالات الطرئة

ماذا يجعل من اي حدث وبائي موضوعاً للإبلاغ الإلزامي؟

الحدث الوبائي الهام هو تفشٍ مرضي أو وجود مسبب مرضي تم اكتشافه دون ظهور إية اعراض مرضية كالتالي:

-       ظهور أول لأحد امراض اللائحة، الجرثومية منها اوالطفيلية,في بلد او منطقة او مربع صحي.

-       عودة ظهور احد امراض اللائحة، الجرثومية منها اوالطفيلية، في بلد او منطقة او مربع صحي بعد ارسال تقرير سابق بانتهاء التفشي الاول.

-       ظهورأول لسلالة جرثومية جديدة لأحد أمراض اللائحة، الجرثومية منها أوالطفيلية، في بلد او منطقة أو مربع صحي.

-       توسع مفاجئ وغير متوقع لانتشار احد أمراض اللائحة، الجرثومية منها أوالطفيلية، مع ارتفاع نسبي في عدد الإصابات و خطورة الإصابة المرضية او نفوق الحيوانات، في بلد او منطقة او مربع صحي.

-       ظهور مرض ناشئ مصحوب بأعراض مرضية خطيرة أو مميتة أو منتقلة للإنسان.

-       دلائل لتغير طرأ على أحد امراض اللائحة، الجرثومية او الطفيلية، (بما فيهها تغير في الحيوانات المضيفة او الأعراض المرضية او السلالة الجرثومية او الطفيلية)، وخاصة إذا كان للمرض اي تأثير عند انتقاله للإنسان.

اشكال الإبلاغ للمنظمة:

عند وقوع اي حدث وبائي استثنائي في بلد ما يتوجب على سلطات البلد  القيام بإبلاغ فوري لمنظمة OIE بهذا الشأن؛ ويقوم بعدها البلد المصاب بإرسال تقارير متابعة أسبوعية يصف فيها التطور الحاصل في طبيعة المرض و النتائج المستحصل عليها بعد تطبيقإ اجراءات المكافحة اللازمة.و عند السيطرة النهائية على المرض يبادر البلد المعني الى إرسال تقرير نهائي بالواقع.

عندما يصبح المرض مستقرا تماما يقوم البلد المعني بإرسال تقارير متابعة اسبوعية.و بعد ذلك يرسل البلد تقارير نصف سنوية بالتفشيات الحاصلة للمرض المعني. ويجب أن تحوي هذه التقارير وصفاً للوضع الصحي الحيواني يتناول جميع أمراض اللائحة لحيوانات اليابسة والماء؛ بالإضافة للإفادة بوجود أو غياب هذه الأمراض في البلد المعني.

جميع البلدان الاعضاء مدعوة لإرسال تقرير سنوي يتضمن أيضاً التالي:

ظهور الامراض الحيوانية في البشر واعداد حيوانات البلد المعني، وعدد العاملين في القطاع البيطري، وأسماء المختبرات المرجعية الوطنية و قدراتها التشخيصية,وكميات اللقحات المنتجة في حال وجودها.

التحري عن الامراض:

لدى منظمة OIE فريق متخصص في تلقي و تحليل تقارير الإبلاغ و المصادقة عليها ومتابعة التفشيات المرضية. كما يقوم هذا الفريق بتقصي الأحداث الوبائية و الإشاعات التي تنشرها وسائل الإعلام والانترنت وأية مصادر غير رسمية. ويقوم هذا الفريق بتقييم هذه المعلومات غير الرسمية. وفي حال التأكد من صحتها يتم إبلاغ المنظمة التي تبادر الى الطلب من السلطات البيطرية المسؤولة تأكيد الخبر او نفيه.

اما المعلومات الرسمية فتصدر عن منظمة OIE فقط. كما تقوم منظمة OIE بالتأكد من هذه المعلومات الاستخبارية و تحليلها مع المنظمات الشريكة، أي منظمة الاغذية و الزراعة FAO ومنظمة الصحة العالمية WHO ، والمنظمة العالمية للإنذار و الرد المبكر .GLEWS

 النص الإنكليزي

 

 

 

 

 

 
 
 
 

 

 

 

                            Back to Home Page                                                                                                            OIEME All rights reserved