Back To Home Page

منظمة الصحة الحيوانية RR -
[إنكليزي]-[عربي]
المكتب الإقليمي
اللجنة الإقليمية
الدول الاعضاء
الصحة الحيوانية
تقييم الخدمات البيطرية
مؤتمرات - لقاءات
مشاريع إقليمية
التجارة الحيوانية
معايير ومقاييس صحية
إستراتيجيات
المختبرات المرجعية
رعاية الحيوان
روابط
صحافة OIE
ضباط الاتصال
قانون اليابسة
مطبوعات



عدد الزائرين

  اليوم: 26
  امس: 42
  المجموع العام: 114426

 

 

 

بطاقة فنية – الحوكمة الرشيدة في الطب البيطري

 

يعمل الأطباء البيطريون في القطاعين العام والخاص ضمن إطار المصالح البيطرية الرسمية ولهم دور شديد الأهمية يلعبونه من أجل العناية بالصحة الحيوانية والصحة العامة، وكذلك من أجل استمرار مصادر عيش سكان الريف على المستويين المحلي والعالمي. وتتمثل مهامهم  برصد الصحة الحيوانية والكشف المبكر عن التفشيات المرضية والرد السريع عليها ورعاية الحيوان. ولا يمكن لعب هذا الدور سوى ضمن إطار قانوني مناسب، مزودين بالوسائل اللازمة لتعزيز التشريعات البيطرية العائدة لهم، بما فيها الموارد البشرية والمادية ومساعدة الشركاء في القطاعين العام والخاص. والحوكمة الرشيدة هي العنصر الأهم في زيادة الإنتاج الزراعي ومصادر الدخل، وبالتالي المساهمة في حفظ الصحة العامة والحد من الفقر.

العمل للصالح العام العالمي

نظراً للدور المحوري الذي تلعبه أنظمة الصحة الحيوانية في الوقاية من الأمراض ومكافحتها عن طريق المصالح البيطرية في قطاعيها العام والخاص، يعتبر عمل هذه المصالح من أجل الصالح العام العالمي.

وقد أثبتت الإحصائيات أن معظم سكان البلدان النامية أو البلدان الناشئة إقتصادياً لا زالوا يعتمدون على الزراعة، مما يعني أن هناك مليار شخص تقريباً في العالم من صغار مربي المواشي في المناطق الريفية يعتمدون جزئياً على التربية الحيوانية لكسب عيشهم. وهناك أيضاً 60% من أمراض الإنسان ذات منشأ حيواني، مما يعني أن المصالح البيطرية تلعب دوراً لا يقدر بثمن أكثر من أي وقت مضى. ومن أجل أن تكون فعالة يجب أن تكون قادرة على القيام بالفعل وردة الفعل ضمن إطار قانوني نافذ المفعول ومنظم وأن تتوافر لديها الموارد البشرية والمادية للتنفيذ.

إن أنظمة الصحة الحيوانية التي تعمل وفقاً لمعايير OIE الدولية الخاصة بالجودة وتعمل وفقاً لمبادىء الحوكمة الرشيدة، إنما تساهم بشكل أفضل في بناء نظام دولي مستدام وفعّال يستجيب للحاجات الاجتماعية الحاضرة والمستقبلية. ويجب أن تتمتع المصالح البيطرية بالمهارات الفنية والموارد اللازمة لها لتأمين الحماية من مخاطر انتشار مسببات الأمراض الحيوانية بشكل عرضي أو مقصودة؛ كما عليها أن تقوم بأعمال الرصد الوبائي ميدانياً والكشف المبكر عن الأمراض في مزارع التربية والرد السريع على التفشيات الوبائية. هذا بالإضافة إلى اتخاذ إجراءات السلامة البيولوجية والأمن البيولوجي.    كما أن المصالح البيطرية، من خلال الحوكمة الرشيدة، تساهم في تحسين الخدمات المقدمة للصالح العام كالأمن الغذائي  والصحة العامة والتخفيف من الفقر.

تقع على عاتق جميع الحكومات مهمة إدخال الحوكمة الرشيدة إلى أنظمة الصحة الحيوانية. وفشل أي بلد في القيام بذلك يعرض العالم بأسره للخطر.

مبدأ"الصحة الواحدة"

إن فهماً أفضل للأسباب الكامنة وراء الأمراض الحيوانية المعدية الظاهرة حديثاً  قد حدث بفضل استراتيجية  مبدأ "الصحة الواحدة" لعالم واحد. وفي إبريل من عام 2010  بادرت أهم الوكالات الدولية الفنية، التي كان لها دور استراتيجي في حملة الصحة الواحدة، إلى نشر مذكرة ثلاثية الأهداف هي:

1-    تعاون المنظمات الثلاث FAO- OIE- WHO

2-    تقاسم المسؤوليات،

3-    تنسيق النشاطات العالمية من أجل التصدي   للمخاطر الصحية عند خطوط التقاطع بين الحيوان والإنسان والبيئة.

تتعلق استراتيجية  المنظمات  الثلاث  بأعمال  الوقاية والمكافحة للأمراض المعدية الظاهرة حديثاً عند خط التما س بين الإنسان والحيوان؛ وهي الأمراض التي تسبب الأوبئة الإقليمية والجائحات العالمية، وكذلك الأمراض الحيوانية التي تؤثر سلباً في الأمن الغذائي (إنتاج البروتينات) والصحة العامة والتخفيف من حدة الفقر.

تتضمن هذه الاستراتيجية إيجاد أنظمة فعالة لحفظ الصحة العامة والصحة الحيوانية وفقاً لمعايير منظمة الصحة العالمية (WHO)  والأنظمة الصحية الدولية (International Health Regulations  IHR) والمعايير الصحية الدولية لمنظمة OIE، وذلك بتشجيع النشاطات الطويلة الأمد والاستثمار فيها. وقد وضعت المنظمات الثلاث لنفسها ضمن إطار العمل هذا ثلاثة أولويات للنشاطات هي: مكافحة داء الكَلب وإنفلونزا الطيور وموضوع المناعة لمضادات الجراثيم ( (Antimicrobial resistance ، بالإَضافة إلى  مكافحة الأمراض المنتقلة للإنسان في منشئها الحيواني.

مسار OIE لتقييم المصالح البيطرية (OIE PVS Pathway)

قامت منظمة OIE بدراسات اقتصادية لكلفة التفشيات الوبائية و" كلفة الأنظمة الوطنية للحماية من الأمراض الحيوانية والمنتقلة منها للإنسان في البلدان النامية والبلدان الناشئة إقتصادياً. وقد ظهر لها بوضوح أن كلفة التدابير الوقائية من أي مرض " في إيام السلم " هي أقل من كلفة التدابير المتخذة للتخفيف من وطأة المرض بعد ظهوره. وإن مسار OIE لتقييم السلطات البيطرية يبتعد عن مشاريع المكافحة الآتية من الخارج وقصيرة  المدى والتي تطال أمراض محددة فقط، وأكثر ما تساهم في تعزيز أنظمة الصحة الحيوانية المستدامة والطويلة الأمد. وما يهمها هو تعزيز قدرات أنظمة المكافحة الرسمية والحوكمة الرشيدة والالتزام بمعاييرها الدولية بما فيها المتعلقة بجودة المصالح البيطرية  والسلطات المسؤولة عن صحة الحيوانات المائية. وهي تشجع السلطات البيطرية الوطنية للمطالبة أكثر بحاجاتها المتعلقة بالاستثمار على المستويين الوطني والدولي والمرتكزة على تقارير التقييم المستقلة الصادرة عن منظمة OIE.

إن مسار OIE لتقييم المصالح البيطرية يتعلق بالتقييم المنهجي للمصالح البيطرية بالمقارنة مع المعايير الدولية ( كانت المقارنة في الأساس تتم استناداً إلى 46 معيار، وكل منها لديه 5 مستويات مطابقة مع معايير OIE بالنسبة للجودة) على أساس طوعي كالتالي: خطط استثمارية خمسية مرتكزة على مطابقة نتائج التقييم مع الأولويات الوطنية (تقييم تحليل الثغرات الناتجة عن أعمال المصالح البيطرية)؛ المساعدة في تطوير و/أو تحديث القوانين الوطنية البيطرية (برنامج الدعم لمسار تحليل القوانين البيطرية)؛ مراجعة وتحسين شبكة المختبرات البيطرية ( مسار التقييم للبعثات المخبرية ومشاريع توأمة المختبرات)؛ تقوية ومواءمة معاهد التعليم البيطري لتتوافق مع توجيهات منظمة OIE ( عن طريق توأمة معاهد التعليم البيطرية)؛ ضمان امتياز المهنة البيطرية للقطاع الخاص بوضع معايير وإجراءات تتعلق بالتعليم وإجازة العمل (توأمة المجالس القانونية البيطرية)؛ وآلية متسقة لمتابعة وتقييم التقدم الحاصل في جميع الميادين المذكورة أعلاه (بعثات OIE لمتابعة الإنجازات.

بنـاء القـدرات

وضعت منظمة OIE برامج إقليمية لبناء قدرات  السلطات البيطرية من أجل تعزيز أعمال رصد ومكافحة الأمراض الحيوانية،وتسهيل التواصل بين المندوبين وفرق عمل ضباط الاتصال التابعين لهم في كل بلد وبين البلدان الأعضاء.

المندوبون الجدد إلى المنظمة OIE يحضرون دورات تدريبية يتم فيها شرح الحقوق والواجبات ودورهم في أعمال المنظمة مع الأهداف والمهام.

إن الفرق الثمانية لضباط الاتصال التابعين لكل بلد عضو في منظمة OIE تساهم في ورشات العمل التدريبية التي تنظم كل سنتين في كل من المناطق الخمس للمنظمة في الموضوعات التالية: الإعلام الصحي الوبائي؛ سلامة الغذاء من منشأ حيواني؛ المستحضرات البيطرية؛ أمراض الحيوانات المائية؛ رعاية الحيوان؛ الحياة البرية؛ التواصل؛ والمختبرات.

الشراكات الاستراتيجية

دخلت OIE  في شراكة طويلة الأمد مع منظمة الصحة العالمية WHO أوصلتهما إلى تعاون وثيق بينهما   يعتمد على مسار تقييم المصالح البيطرية PVS Pathway . وقد تم استخدام معايير كود اليابسة (OIE) من جهة، والقوانين الدولية (IHR) لمنظمة الصحة العالمية WHO التي تبناها أعضاؤها  كأساس للعمل من جهة أخرى. وهكذا فقد توحدت قوى المنظمتين للمقارنة بين القدرات الأساسية للقوانين الصحية الدولية  (IHR) من حيث المطابقة أو التشابك أو  تآزر الكفاءات الحيوية بموجب مسار تقييم المصالح البيطرية  PVS . وقد تمت المراجعة والتعرف على قدرات إضافية للمنظمتين. وأظهرت نتائج هذه المقارنة  وجود عدة جسور تجمع بين نشاطات المنظمتين مما حدى بهما وبدعم من البنك الدولي   لتعزيز أواصر التعاون   والعمل معاً لتحسين التعاون المتوازي بين سلطات الصحة العامة وسلطات الصحة الحيوانية.

توصيات منظمة OIE الموجهة إلى المصالح البيطرية

·       الإلتزام بالقوانين البيطرية وفقاً للحالة؛

·       إنشاء شبكة عمل في كل بلد عضو لمتابعة ومكافحة جميع الأمراض الحيوانية ( ترتكز الشبكة على أسس ثلاثة هامة للرصد الفعال: الأطباء البيطريون الرسميون وأطباء القطاع الخاص وأصحاب الحيوانات)؛

·       الكشف المبكر عن الأمراض، والشفافية والإبلاغ االفوري عن التفشيات المرضية (Notifications)؛

·       الرد السريع على التفشيات المرضية بما فيه التحصين عند الضرورة؛

·       تطبيق إجراءات الأمن البيولوجي والاحتواء البيولوجي فور الكشف المبكر عن التفشيات الوبائية ؛

·       وضع استراتيجية وآليات يستطيع المربون بواسطتها الحصول على تعويضات في حال تطبيق إجراءات صحية ذات تأثير إقتصادي على مربي المواشي.

 

تعزيز قدرات المصالح البيطرية

التشريع البيطري

 

يعتبر التشريع البيطري عنصراً أساسياً في تحقيق الحوكمة الرشيدة التي عليها أن تؤمن عند الحد الأدنى قاعدة عمل للسلطات المسؤولة من أجل قيامها بالمهام الموكلة إليها وفقاً للكود الصحي لحيوانات اليابسة لمنظمة OIE (Terrestrial Animal Health Code). بالإضافة إلى ذلك يتوجب على أعضاء منظمة التجارة العالمية بموجب اتفاقية تطبيق إجراءات صحة الإنسان والحيوان والنبات

 (SPS Agreement) إبلاغ منظمة التجارة العالمية أية تعديلات تطرأ على الإجراءات الصحية لديها، بما فيه المتعلقة بالقوانين البيطرية ذات الانعكاسات على التجارة الدولية مع المعلومات المتعلقة بها. ويمكن الاطلاع على المزيد  من المعلومات  بمراجعة كود اليابسة لمنظمة OIE، الفصل3.4 الخاص بالقوانين البيطرية.

 

التعليم البيطري

 كشفت أعمال تقييم المصالح البيطرية عن أهم الاختلافات المثيرة للقلق في نوعية وكفاءات الأطباء البيطريين عبر العالم. إستناداً إلى ذلك قامت في الفترة الأخيرة منظمة OIE، بالتعاون مع فريق من الخبراء يضم عمداء جامعات بيطرية من القارات الخمس،  بوضع توجيهات بشأن المناهج الدراسية الأساسية للتعليم البيطري (Veterinary Education Core Curriculum)، بالإضافة إلى لائحة الكفاءات الضرورية لجميع خريجي المعاهد البيطرية في العالم أجمع.

 

التواصل

تقدم منظمة OIE الإرشادات اللازمة لإدارة المعلومات والاتصالات التي نجدها ضمن إطار استراتيجيات بناء قدرات المصالح الوطنية البيطرية. بالإضافة إلى ذلك فقد تم التصويت والموافقة من قبل الهيئة العامة للمندوبين أثناء الدورة ال 79 لمنظمة OIE على أول فصل يتضمنه الكود والمتعلق بالتواصل وتبادل المعلومات.

ـــــــــــــــــــــ

 

 

 

 

Copyright © 2019 OIEME. جميع الحقوق محفوظة.