Back To Home Page

منظمة الصحة الحيوانية RR -
[إنكليزي]-[عربي]
المكتب الإقليمي
اللجنة الإقليمية
الدول الاعضاء
الصحة الحيوانية
تقييم الخدمات البيطرية
مؤتمرات - لقاءات
مشاريع إقليمية
التجارة الحيوانية
معايير ومقاييس صحية
إستراتيجيات
المختبرات المرجعية
رعاية الحيوان
روابط
صحافة OIE
ضباط الاتصال
قانون اليابسة
مطبوعات



عدد الزائرين

  اليوم: 137
  امس: 67
  المجموع العام: 113288

 

      قطـر

 

 

الاسم الرسمي: دولة قطر

الجغرافيا والموقع

هي شبه جزيرة تمتد شمالاً من الساحل الشرقي للجزيرة العربية داخل الخليج العربي، تتصل براً بالمملكة العربية السعودية من الجنوب وتجاور كل من الإمارات العربية المتحدة والبحرين وإيران. تتبع دولة قطر بعض الجزر أهمها جزر حالول وشراعوه والأسحاط وغيرها. تتكون أراضيها من سطح صخري منبسط مع بعض الهضاب والتلال الكلسية في منطقة دخان في الغرب ومنطقة جبل فويرط في الشمال ويمتاز هذا السطح بكثرة الأخوار والخلجان والأحواض والمنخفضات التي يطلق عليها (الرياض) وتتواجد في مناطق الشمال والوسط التي تعتبر بدورها من أخصب المواقع التي تكثر فيها النباتات الطبيعية. أرضها صحراوية حارة وجافة دون مجاري مياه ولا يعيش فيها سوى القليل من الحيوان والنبات. معظم السكان يعيشون في المدن وخاصة الدوحة العاصمة. قطر غنية بالنفط السائل والغاز الطبيعي وهما المورد الأول ومصدر اقتصادها المزدهر.

تعد قطر اليوم من أغنى دول العالم من حيث معدل الدخل الفردي.

الإدارة البيطرية

د. قاسم ناصر القحطاني

مدير الثروة الحيوانية -

وزارة الشؤون البلدية والزراعية

الدوحة

aha@mmaa.gov.qa

قطر بالأرقام

الاسم الرسمي: دولة قطر

العاصمة : الدوحة

المساحة 11427 كلم2

عدد السكان 885359 (تقديرات عام 2006)

نسبة النمو السكاني 2,5 % (2006)

التنبؤات السكانية لعام 2025  - 1153966 (2006)

تنبؤات السكانية لعام 2050  - 1239216 (2006)

أكبر المدن الدوحة  339,847 (2004) يسكنها ما نسبته 83% من السكان. لها مرفأ هام على الخليج العربي.

باقي المدن الهامة: الريان 278860 (2004)، الوكرة  31441 ( 2004)، الخور وتقع شمال الدوحة، دخان، الشمال، مسيعيد، الشحانية ، الدحيل ، رأس لفان وغيرها. جزيرة حوار تتبع مملكة البحرين المجاوره لقطر بعد قرار المحكمة الدولية.

اللغة الرسمية: العربية

العملة: الريال القطري

 

 الدوحة العاصمة

المناخ

صيف  قطر حار جداً من مايو/ أيار حتى أكتوبر/ تشرين أول يصل إلى 50 درجة مئوية مع رطوبة عالية على الشواطئ. الطقس معتدل ولطيف في باقي أيام السنة. تتساقط الأمطار في فصل الشتاء فقط وهي قليلة جداً وأقل من 130 ملم.

البيئة

تتخذ الحكومة القطرية الإجراءات اللازمة لحماية الأصناف الحيوانية والنباتية المهددة بالإنقراض. كما تحاول الحكومة وضع معايير خاصة بالهواء النقي والماء. وفي قطر برك مائية جوفية قليلة وتزيد ملوحتها تدريجياً وتجف بسرعة. كما أن الإنسكابات النفطية التي حدثت أثناء حرب الخليج عام 1999 في مياه الخليج العربي قد أضرت كثيراً بالكائنات البحرية.

النبات والحيوان:

النباتات الطبيعية نادرة في قطر. الأصناف الحيوانية قليلة منها عدة أنواع من الطيور كالـحبارى Bustards والثدييات الصغيرة كقطط الرمل وهي تشكل معظم الحياة الفطرية البرية. الحياة البحرية غنية جداً قبالة الشواطئ القطرية يعيش فيها الأطوم (بقر البحر Dugong ) والقريدس والمحار وأنواع كثيرة من الأسماك.

الزراعة

تكثر في قطر زراعة النخيل والحبوب والخضار وتربية الإبل والماعز والأغنام. وتساهم الزراعة بقدر بسيط في الدخل القومي لكن الدولة تقدم المساعدات المالية للمزارع والبيوت البلاستيكية من أجل تحقيق هدفها الكبير وهو جعل قطر تحقق اكتفائها الذاتي. وبانتظار تحقيق هذا الهدف فإنه معظم الخضار المنتجة والأسماك والحليب المستهلك في قطر هو إنتاج محلي.

الزراعة في الصحراء القطرية

تنمو الشتول في مزارع قطر المدعومة رسمياً في قساطل زرع تلقى أشد العناية. ولا تزيد الأراضي المزروعة في قطر على 3% من مجموع المساحات. وقد ساعدت التكنولوجيا في تطوير الإنتاج الزراعي إلى حدّ كبير لكن في فصل المطر. وتنتج قطر حالياً جميع احتياجاتها من الخضار تقريباً لفترة ستة أشهر من السنة.

الأعداد الحيوانية

أبقار

14831

 
أغنام

214531

 
ماعز

178490

 
إبل

50814

 

الثروات الطبيعية

الثروات الطبيعية الوحيدة لدولة قطر هي النفط والغاز الطبيعي. يقدر مخزون النفط القطري بـ 15،21 مليار برميل وربما أكثر. كما يقدر مخزون الغاز الطبيعي بـ 25،8 تريليون متر مكعب. ومخزون الغاز الطبيعي هذا يمثل 15% من المخزون العالمي ويأتي بعد روسيا وإيران. معظم الغاز محصور في الحقل الشمالي وهو الأكبر في العالم ولا يحوي أي مخزون نفطي سائل. هذا يمثل امتيازاً لقطر لعدم ارتباط إنتاج الغاز بالإنتاج النفطي لأن الطلب العالمي على النفط والغاز يزيد وينقص دون أي ارتباط بينهما.

الاقتصاد القطري

الناتج القومي الإجمالي 20،4 مليار دولار (2003)

الدخل الفردي 27860 $ (2003).

إن الركيزة الأساسية للاقتصاد القطري هي استغلال الموارد النفطية. وقد حدثت طفرة كبيرة في الوضع الاقتصادي منذ منتصف الثمانينات عندما تم اكتشاف أكبر حقل بحري معروف في العالم للغاز غير المصاحب في منطقة قطر، مما جعلها تحتل المرتبة الثالثة بين دول العالم من حيث احتياطي الغاز الطبيعي. وتم استثمار كثير من الموارد في تطوير الخدمات والمرافق لمعالجة وتصدير هذه السلعة التي لا تقدر بثمن.

وإضافة إلى كونها منتجا ومصدرا رئيسا للنفط والغاز، تفاخر قطر ايضا بقطاع صناعي متنوع يتنامى باطراد مع ما يحويه من صناعات ثقيلة ومتوسطة وخفيفة تتركز في ثلاث مناطق صناعية، هي منطقة مسيعيد الصناعية ومدينة راس لفان الصناعية الجديدة ومنطقة الدوحة الصناعية

 

Copyright © 2019 OIEME. جميع الحقوق محفوظة.